الصفحة الرئيسية » تضخم البروستاتا الحميد » طرق علاج تضخم البروستاتا الحميد

طرق علاج تضخم البروستاتا الحميد

طرق علاج تضخم البروستاتا الحميد

علاج غدة البروستاتا المتضخمة (ضخامة البروستات)

مقدمة:
ما هي الطرق او الوسائل المختلفة لعلاج تضخم (ضخامة) البروستاتا الحميد؟

هناك العديد من الطرق لعلاج تضخم  (صخامة) البروستاتا,  منها العلاج باﻷدوية، العمليات الجراحية لازلة البروستاتا بالكامل او ازالة الجزء المتضخم بالمنظارأوالعلاج بالاشعة التداخلية بدون اي استئصال جراحي عن طريق القسطرة الشريانية.

كيف يتم اختيار الطريقة العلاجية للبروستاتا المتضخمة؟

القاعدة العامة هي اللجوء إلى العلاج التحفظى مع الحالات المبكرة في غياب اي متاعب صحية. أما في حالة ظهور مشاكل اومضاعفات مرضية بسبب تضخم البروستاتا  فتحديد الاسلوب علاجي المناسب للمريض يتوقف على عوامل متعددة مثل:
-حجم غدة البروستاتا
-تأثير التضخم علي حالة المريض
-عمر المريض وحالته الصحية او وجود مشاكلة مرضية اخري مثل امراض القلب والسكر.
-رأي المريض الشخصي واختياره للاسلوب العلاجي الذي يتناسب معه

 طرق العلاج:

أولا: علاج تضخم البروستاتا بالادوية
عادة ما نبدأ علاج اعراض تضخم البروستاتا الحميد بالادوية (العقاقير الطبية) والتي تنقسم  الي مجموعتين رئيسيتين:

المجموعة الاولي هي: مثبطات الفا التي تؤدي الي ارتخاء الالياف العضلية للبروستاتا والمثانة البولية او Alpha Blockers وتشمل العديد من الادوية مثل
ـ دوكسازوسين (كاردورا)  Doxazosin (Cardura)
ـتامسولوسين -اومنيك او تامسولوين ـ فلوماكس  Tamsulosin – Flomax – Omnic
ـالفوزوسين - كاسترال Alfuzosin – Xatral

يتميز هذا النوع من اﻷدوية بالفاعلية السريعة، حيث يشعر المريض بتحسن فى أعراض تضخم البروستاتا فى خلال يوم أو يومين وهوما يميز هذه الادوية ويجعلها عادة اول الخيارات العلاجية لمشاكل تضخم البروستاتا (البروستات البروستاته) الحميد. قد يسبب تناول هذه الادوية بعض اﻵثار الجانبية مثل ارتجاع السائل المنوى والذى يؤدى إلى ارتجاع بعض من السائل المنوى إلى المثانة البولية بدلا من الخروج من القضيب.

المجموعة الثانية من الادوية هي ( مثبط مختزلة الأَلْفا-5 ) 5 Alpha-Reductase Inhibitor والتي تؤثر علي الهرمونات المسببة لتخضم البروستاتا

والتي تؤدي الي توقف تضخم البروستاتا وتقلص من حجم الغدة المتضخمة مثل عقار:
-  فيناسترايد: بالاسامي التجارية مثل  البروسكار او فيناسيد او البروهير او فينيسكار او بروستاكير او بروستيك
ديتاستيريد: او الاسم التجاري افودارت

ويمكن استخدام هذا النوع من الادوية في الحالات المتأخرة او تناولة مع دواء من المجوعة السابقة للحصول علي تأثير اسرع للمريض. قد يسبب هذا النوع بعض الآثار الجانبية التى قد تؤثر على العلاقة الزوجية؛ مثل: مشاكل الانتصاب، انخفاض الرغبة الجنسية و ارتجاع السائل المنوى

وتعتبر التقارير الطبية الاخيرة الصادرة عن ادارة الاغذية والادوية الامريكية  FDA هي المشكلة الاكبر حاليا نظرا لاكتشاف تسبب هذه الادوية في حدوث سرطان في البروستاتا.

http://www.fda.gov/Safety/MedWatch/SafetyInformation/ucm218858.htm#sthash.y4tLBH92.dpuf

يؤثر هذا النوع من اﻷدوية على الهرمونات التى تسبب تضخم البروستاتا. و ذلك قد يسبب هذا النوع بعض الآثار الجانبية التى قد تؤثر على العلاقة الزوجية؛ مثل: مشاكل الانتصاب، انخفاض الرغبة الجنسية و ارتجاع السائل المنوى.

3- اﻷدوية التى تساعد على الانتصاب من عائلة ال Phosphodiesterase Inhibitors أمثال Cialis, Sildenafil قد تستخدم أيضا لعلاج تضخم البروستاتا، و لكن بعض أدوية هذا النوع لا تستخدم مع مرضى القلب أو يتنافى استخدامها مع أدوية أخرى مثل أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم خاصة Nitroglycerin.

  ثانيا: علاج البروستاتا عن طريق الحقن بالقسطرة التداخلية وهو العلاج الاحدث (لكافة التفاصيل عن هذا التطور الطبي الكبير في العلاج اضغط هنا)

ثالثا: علاج تضخم (ضخامة البروستاتا) عن طريق الاستئصال او الازالة بالجراحة

يلجأ الطبيب الي استئصال البروستاتا بالجراحة او ازالة الجزء المتضخم في حالة عدم نجاح العلاج الدوائي.

توجد طرق كثيرة لعلاج تضخم البروستاتا جراحيا، و لكنها كلها تعتمد على تقليص حجم غدة البروستاتا لتوسيع مجرى البول وتسهيل عملية التبول.

اختيار نوع العملية المناسب للمريض يتوقف على عوامل كثيرة؛ منها: حالة المريض، حجم البروستاتا، و خبرة الجراح.

كل هذه اﻷنواع تحتمل نسبة من اﻷعراض الجانبية مثل ارتجاع السائل المنوى، السلس البولى أو فقدان القدرة على التحكم فى البول، مشاكل الانتصاب…الخ

 

٢- عملية استئصال البروستاتا من خلال قناة مجرى البول

Trans-Urethral Resection of the Prostate (TURP)

تعتبر هذه العملية الأكثر انتشارا والأوسع استخداما لعلاج تضخم البروستاتا.

يقوم الجراح بإدخال منظار جراحى من خلال قناة مجرى البول (الإحليل) ثم يقوم بإدخال أدوات دقيقة ليقوم باستئصال البروستاتا.

تعطى هذه العملية نتائج سريعة و يشعر المريض بتحسن خلال أيام، و لكنها قد تؤدى إلى بعض الأعراض الجانية مثل حدوث نزيف أو التهاب، و قد يضطر الطبيب فى بعض الأحيان لتثبيت قسطرة بولية مؤقتة لتفريغ المثانة، كما أنها تتطلب فترة من الراحة بعد العملية.

 

٢- عملية شق البروستاتا من خلال قناة مجرى البول

Trans-Urethral Incision of the Prostate (TUIP)

تجرى هذه العملية لعلاج تضخم البروستاتا فى مراحله المبكرة أو المتوسطة، أو فى حالة وجود ما يمنع استئصال البروستاتا.

يقوم الطبيب بإدخال منظار طبى من خلال قناة مجرى البول (الإحليل) ثم يقوم بإحداث شقوق صغيرة فى البروستاتا تؤدى إلى توسيع قناة مجرى البول و يسهل عملية التبول.

 

٣- عملية استئصال البروستاتا عن طريق فتح البطن

Open Prostatectomy

يتم اللجوء إلى هذا النوع من العمليات فى الحالات المتأخرة لتضخم البروستاتا التى تكون فيها البروستاتا كبيرة جدا فى الحجم أو فى حالة وجود ما يمنع استئصالها من خلال قناة مجرى البول كوجود حصوات داخل المثانة البولية. و لكنها تتضمن نسبة أكبر من اﻷعراض الجانبية و قد يحتاج المريض إلى البقاء فترة فى المستشفى و قد يحتاج إلى نقل دم.

ثانيا العلاج بالقسطرة الشريانية وسد الشرايين المغذية للاجزاء المتضخمة في غدة البروستاتا:
وهو حاليا

 

ثالثا: علاج تضخم البروستاتا بالتدخلات الجراحية الدقيقة:

تتميز هذه التدخلات بنسبة أقل بكثير من الأعراض الجانبية، نسبة أقل بكثير من اﻷلم بعد التدخل و لا يحتاج المريض إلى البقاء طويلا فى المستشفى، و لكنها بعضها قد يحتاج إلى إعادة إجراء التدخل.

١- العلاج بالليزر

وهو نوعان:

(أ) التبخير بالليزر

يقوم الطبيب بحرق أجزاء من البروستاتا مستخدما شعاع الليزر مما يساعد على توسيع قناة مجرى البول و تسهيل عملية التبول.

قد يشعر المريض ببعض الألم أثناء إجراء عملية التبخير و قد يحتاج إلى إعادة.

 

(ب) عملية استئصال البروستاتا بالليزر

يشبه هذا الإجراء إلى حد كبير عملية استئصال البروستاتا و لكن بأعراض جانبية أقل.

ميزة هذا التدخل أنه يحافظ على غدة البروستاتا المستأصلة لإجراء التحاليل عليها للتأكد من خلوها من الأورام.

٢- العلاج بموجات الميكرويف

يقوم الطبيب بإدخال جهاز معين من خلال قناة مجرى البول (الإحليل) ثم يقوم هذا الجهاز بتوليد موجات ميكرويف تقوم بحرق أجزاء من البروستاتا لتوسيع قناة مجرى البول وتسهيل عملية التبول.

يتميز هذا اﻹجراء بنسبة أقل من اﻷعراض الجانبية و لكن استخدامها يقتصر على حالات معينة خاصة المبكرة منها، كما أنها قد تحتاج إلى إعادة.

 

٢- العلاج بالموجات الكهرومغنطيسية

يقوم الطبيب بإدخال منظار طبى من خلال قناة مجرى البول (الإحليل) ثم يقوم بتثبيت بعض الإبر فى البروستاتا ثم يمرر بعض الموجات الكهرومغنطيسية خلال هذه الإبر و التى تقوم بإحداث تليف بالبروستاتا يؤدى إلى انكماشها و توسيع قناة مجرى البول و تسهيل عملية التبول.

يستخدم هذا النوع خاصة فى الحالات التى تعانى من سيولة فى الدم و حالات أخرى، و تؤدى إلى تحسن جزئى و قد تستغرق بعض الوقت قبل الشعور بتحسن و لكن احتمالية حدوث أعراض جانبية أو التأثير على الانتصاب منخفضة.

 

٤- دعامات البروستاتا

الدعامة هى أداة مصنوعة من المعدن أو البلاستيك يقوم الطبيب بإدخالها من خلال قناة مجرى البول لتساعد على إبقائها مفتوحة.

(أ) الدعامات البلاستيكية

تعتبر الدعامات البلاستيكية طريقة مؤقتة لعلاج تضخم البروستاتا و يتم تغييرها كل 4 – 6 أسابيع و تستخدم غالبا قبل العمليات لإبقاء قناة مجرى البول مفتوحة بعد العملية. و قد تسبب هذه الدعامات آلام أثناء التبول و قد تؤدى إلى التهابات متكررة بالجهاز البولى.

(ب) الدعامات المعدنية

تثبت الدعامات المعدنية بنفس الطريقة السابقة ثم تنمو الأنسجة عليها لتغطيها و تثبتها فى مكانها و قد يصعب إزالتها. و لذلك يتم اللجوء إليها فى حالات نادرة لا يمكن إجراء العملية لها.